التخطي إلى المحتوى

بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في مختلف أنحاء العالم، واتخاذ العديد من الدول الكثير من الإجراءات الاحترازية، وإجراءات الغلق مثل غلق الحدود وغلق المحال وغلق أماكن التجمعات وغلق المدارس والجامعات، وتعد الأخيرة من أهم الملفات الشائكة في العديد من الدول، حيث تحرص كل دولة على حماية الأطفال والصغار والطلاب من الفيروس، وحتى لا يكونوا سببا في انتشار الفيروس بشكل كبير، لذلك أصبح التعليم عن بعد هو الخيار الأول المطروح للتعامل مع هذه الأزمة الحالية.

ويعد من أهم أهداف التعليم عن بعد حماية الطلاب والمدرسين، وأولياء الأمور والإداريين وغيرهم من عناصر المنظومة التعليمية، ومن الدول التي استطاعت تطبيق نظام التعليم عن بعد، هي المملكة العربية السعودية والتي قامت بإنشاء منصة مدرستي ليستطيع الطلاب والمدرسين التعامل من خلالها بسهولة .

التعليم عن بعد

أهم عوامل نجاح وفاعلية التعليم عن بعد

شاهد: طريقة التسجيل في منصة ادمودو.

سبق ووضحنا أهم أهداف التعليم عن بعد، ولكن لنجاح هذه العملية هناك بعض الأمور التي تساعد على الانضباط المدرسي ومنها:

  • على المعلم التحدث مع الطلاب عن اهتماماتهم.
  • التعليقات الإيجابية عن سؤال معين أو حل مسألة معينة.
  • على المعلم سحب الاهتمام عن الطالب الذي يضايقه، وتجاهل الأخطاء لعدم تكرارها، واستخدام أسلوب المديح.
  • اعطاء الطلاب الإستقلالية والخيارات ليشعر الطالب بمسؤليته عن التعليم، فبدلا من إعطاء الأوامر يمكن طرح خيارات.
  • استخدام نظام المكافآت لتحفيز الطلاب على الدراسة.
  • من المهم أن يعطي المعلم مساحة كبيرة للرد، والسماح بالمشاركات سواء كانت لفظية أو غير لفظية سيزيد التفاعل.
  • عند إعطاء الأوامر من المهم شرح السبب لهذا الأمر ويشعر الطلاب بالإحترام أكثر.

ومن أجل نجاح التعليم عن بعد للطلاب، يجب أن يحرص الطالب على الدراسة في مكان هاديء، وأن يسمح له المعلم بأخذ استراحات حتى لا يشعر كأنه مضغوط، بجانب تنظيم جدول زمني يومي للدراسة ليكون التعليم بشكل منظم وليس عشوائيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *